نطالب بالتوظيف وتسديد مستحقاتنا على الشركة (فيديو)

اثنين, 2020/07/13 - 15:54

طالب عمال مفصولون من الشركة الوطنية لصيانة الطرق ENER بالإسراع في إجراءات تسديد مستحقاتهم وإعادة دمجهم في الوظائف بعد أكثر من سنتين قضوها في المعاناة مع البطالة، وفق تعبيرهم.

 

وأضاف العمال في بيان وزعوه على هامش وقفة احتجاجية اليوم الاثنين 13 يوليو 2020، أن عددهم يصل إلى 137 شخصا تم فصلهم "بطريقة تعسفية، وسبق وأن بعثوا بعدة رسائل إلى الجهات المختصة للمطالبة بحل مشاكلهم.

 

ويوضح بيان العمال أنهم وجهوا رسالة إلى الرئيس محمد ولد الغزواني لتقترح وزارة الوظيفة العمومية في وقت لاحق حلين أحدهما يتمثل في دمج جميع المفصولين من الشركة في الوظيفة العمومية، أما الثاني فهو إعطاء جميع العمال حقوقهم مع تطبيق مضمون المادة رقم 60 من مدونة الشغل وإعطائهم الأسبقية في الاكتتاب.

 

وأضاف البيان أن العمال سلموا أيضا رسالة إلى الوزير الأول إسماعيل ولد الشيخ سيديا في زيارته لولاية البراكنة "لتتصل وزارة النقل لاحقا وتطلب من بعض ممثلي العمال جميع الوثائق المتعلقة بهذا الموضوع ويؤكدوا لهم عملهم وسعيهم لتسوية الملف".

 

وأورد البيان أن العمال لم يعودوا يسمعون أي خبر عن مصير تلك التسوية، مضيفا: "أصيب الجميع بالإحباط بعد تفاؤلهم بالتعاطي مع ملفهم، وأصبحوا يعدون الأيام ويحمدون الله على انتهاء معاناتهم التي دامت 27 شهرا".

Share