رابطة الأخوة الموريتانية الجزائرية تثمن جهود سلطات البلدين

خميس, 2020/06/11 - 10:08

ثمنت رابطة الأخوة الموريتانية الجزائرية عاليا الجهود التي تقوم بها السلطات في كل من البلدين موريتانيا والجزائر خدمة للمصالح المشتركة بينهما وتعزيزا لأواصر المحبة والأخوة الصادقة بين الشعبين الشقيقين.

 

وتقدمت الرابطة في بيان أصدرته بمناسبة زيارة وفد جزائري ضم عدة وزراء لنواكشوط بالتهنئة لقائدي البلدين، محمد ولد الشيخ الغزواني وعبد المجيد تبون، معتبرة أن زيارة الوفد الجزائري تدل على مدى قوة الروابط بين الحكومتين والشعبين الموريتاني والجزائري.

 

وأضافت الرابطة في البيان الذي وقعته رئيستها عيشة الداه سيد امبي أن الزيارة الأولى من نوعها لوفد جزائري خارج البلاد منذ جائزة كورونا تدل على حرص دولة الجزائر على مد يد العون لشقيقتها موريتانيا خاصة في أوقات الأزمات كما تعودت دائما.

 

وشددت الرابطة على أن الشعب والحكومة الموريتانيين ناصرا وساندا قضية الجزائر العادلة أثناء ثورة التحرير، كما أن الجزائر كانت دائما عونا وسندا لموريتانيا في كل المحطات البارزة من تاريخها.

 

واستعرض الرابطة في البيان الذي وصلت الأخبار نسخة محطات من ذلك كمشروع بناء الميناء المستقل، وإنشاء البنك المركزي، وسك العملة الوطنية 1973، وتأميم شركة ميفرما 1974، فضلا عن تكوين آلاف الأطر في مختلف المجالات والتخصصات، إضافة لاتفاقية مسح الديون الجزائرية عن موريتانيا والتي حملت عنوانا غاية في التعبير عن مدى سمو هذه العلاقة وطابعها غير النمطي حيث تمت عنونت الوثيقة بـ"مساهمة الجزائر في التنمية الاقتصادية في موريتانيا" وفقا لنص البيان.

نقلا عن الاخبار

 

Share