محمد ولد انويكظ:الشركات المملوكة للدولة على وشك الإفلاس

أربعاء, 2019/10/30 - 12:57

قال رجل الأعمال الموريتاني محمد ولد انويكظ إن الاقتصاد الموريتاني بكافة مفاصله يعيش وضعية صعبة للغاية أدت إلى انتشار الفقر وعجز قطاعي التعليم والصحة. 
محمد ولد انويكظ الرئيس المدير العام للبنك الوطني لموريتانيا قال إن "الفقر ينتشر في البلاد والقطاع الصحي معطل وكذلك التعليم أيضًا كما يتضح من معدل النجاح البالغ 8 بالمائة في الباكالوريا هذا العام". ويضيف: "العديد من الشركات المملوكة للدولة على وشك الإفلاس بما في ذلك الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (اسنيم) حيث تبلغ تكلفة استخراج خام الحديد 40 دولارًا للطن مقارنةً بـ 18 دولارًا في البرازيل. كما أن السمك يتعفّن في الثلاجات بسبب نقص الكهرباء واحتكار الشركة الموريتانية لتسويقها."
 ووصف ولد انويكظ في مقابلة مع Jeune Afrique القطاع الخاص بأنه "مريض" قائلا إن المستثمرين ، المحليين والأجانب يحجمون عن الاستثمار في البلاد بسبب عدم احترام القواعد الأساسية؛ فبعض المستوردين يدفعون الرسوم الجمركية والبعض الآخر لا يدفعونها." ويضيف: "لم تعد هناك شركات موريتانية في مجال الأشغال العمومية ولكن هناك شركات عالمية." 
وأبدى ولد انويكظ أمله في أن يتمكن الرئيس محمد ولد الغزواني من تغيير الوضعية الحالية.

ترجمة الصحراء

Share